يبدو أحيانًا أنّ الدينَين الإسلامي واليهودي يناصبان أحدهُما الآخر العداء، لكنّهما في الواقع متشابهان جدًّا، إن في المبادئ أو القيَم التي يروّجانها، سواء في التاريخ، أو في المعتقدات والوصايا. على سبيل المثال، يعترف الإسلام بكلّ الأنبياء اليهود، وكذلك بالتوراة، كتاب اليهود المقدّس. كما أنّ تاريخ الدينَين مرتبط ارتباطا وثيقا بمنطقة الشرق الأوسط، التي شهدت ولادتهما كليهما. لذلك، ليس مفاجئًا أن يكون الكثير من الوصايا والتحريمات في الديانتَين شديد التشابه.

إليكم شرحًا قصيرًا حول بعض الوصايا الرئيسية في الديانتَين، ونترك لكم ملاحظة الشبه بينهما.

التوحيد                                                              

اليهودية والإسلام هما دينان موحِّدان مؤسسان على الإيمان بإله واحد ووحيد. في الديانتَين، يُحرَّم الإيمان بأيّ إله آخر، وتُحرَّم عبادة التماثيل والأصنام، وكذلك صنع تماثيل وصور للإله. في الإسلام، الشهادة أنّ "لا إله إلَّا الله" هي القسم الأول من الشهادتَين، الركن الأوّل من أركان الإسلام، وشرط إلزامي في الدين. أمّا في اليهودية، فالوصيتان الأوليان من "الوصايا العشر" التي أنزلها الله على بني إسرائيل، وتُعتبَر الوصايا الأساسية لليهودية، مخصّصتان لهذا الهدف. فالأولى توصي بالإيمان بالله الذي يُعلن: (أنا إلهُكم)، فيما تأمر الثانية: "لَا يَكُنْ لَكَ آلِهَةٌ أُخْرَى أَمَامِي.‏ لَا تَصْنَعْ لَكَ تِمْثَالًا مَنْحُوتًا وَلَا صُورَةً".

الصلاة:

في اليهودية والإسلام على حدّ سواء، الصلاة هي جزء مركزي من الحياة اليومية للمؤمن. ففي الإسلام تؤدى الصلاة خمس مرات يومياً (الفجر، الظهر، العصر، المغرب، والعشاء) فرضا على كل مسلم بالغ عاقل خالٍ من الأعذار، سواء كان ذكرا أو أنثى. أمّا في اليهودية فهناك ثلاث صلوات فقط في اليوم (شحريت/ الفجر، منحاه/ بعد الظهر، وعرفيت/ المغرب)، ويتوجب على ذكر بلغ الثالثة عشرة أن يصلي. النساء مُلزمات بصلاة أقصر، مرّة واحدة في اليوم ‎‏‏ فقط. وفيما يصلي المسلمون ويجثون صوب مكة، يسجد اليهود باتجاه القدس، "أولى القبلتَين"، أي القبلة الأولى التي صلّى نحوها نبي المُسلمين.

الصلاة اليهودية في قبر الحاخام شمعون بار يوخاي (Flash90)

الصلاة اليهودية في قبر الحاخام شمعون بار يوخاي (Flash90)

الصوم:

في اليهودية والإسلام على السواء يُفرَض الصوم، الذي يشمل الامتناع الكلي عن الطعام، الشراب، وملذات الجسد. في اليهودية ستّة أيام صوم خلال السنة. أهمها على الإطلاق هو صوم يوم الكفارة، المعتبَر في اليهودية يوم إصدار الإحكام واليوم الأقدس في السنة. ويهدف الصيام إلى إذلال النفس من أجل السموّ وتطهير النفس والتكفير عن الذنوب. يتمّ الصوم ليوم كامل، قبل ساعة من الغروب حتى غروب شمس اليوم التالي.  أمّا أيام الصيام الخمسة الأخرى خلال السنة فهي تُحيي أيام حداد على أحداث في التاريخ اليهودي. بالمقابل، الصوم هو الركن الرابع من أركان الإسلام، وهو يتمّ طيلة شهر رمضان. هدف الصوم هو التكفير عن الذنوب، ويمتدّ خلال النهار، فيما يحلّ الأكل خلال ساعات الظلمة. فضلًا عن رمضان، هناك أصوام اختيارية في الإسلام، أكثرها أهمية صوم عاشوراء، تدلّ على الورع والتقوى.

مسلمون يصلون صلاة عيد الفطر في المسجد الأقصى (Flash90/Muath Al Khatib)

مسلمون يصلون صلاة عيد الفطر في المسجد الأقصى (Flash90/Muath Al Khatib)

الزكاة:

في اليهودية والإسلام على السواء، تنبغي مساعَدة المحتاجين في المجتمع عبر الزكاة (الصدقة). الزكاة هي الركن الثالث من أركان الإسلام، وتُطلَق الزكاة "على ما ينفقه المتصدق من مال". أما في اليهودية، فالتوراة توصي (بإعطاء الفقير وفق حاجته)، كما يجب تخصيص أجزاء من المحاصيل الزراعية للمحتاجين. في هذا السياق، يُذكَر أنّ اليهودية والإسلام كلَيهما يحرّمان أخذ الربا على القروض.

الزكاة (Kobi Gideon / FLASH90)

الزكاة (Kobi Gideon / FLASH90)

الختان

مصدر ختان الذكور - إزالة الغُلفة من العضو التناسلي الذكري - هو العهد الذي قطعه الله مع إبراهيم. لهذا السبب، يتمّ الختان في اليهودية والإسلام كليهما. في اليهودية، الختان هو إحدى أهم الوصايا وأشهرها. وتنص الشريعة على ضرورة ختن الذكور في اليوم الثامن تحديدًا. بالمقابل، لا يُلزم الإسلام بختن الصبي في يوم محدّد، ويشيع اليوم فعل ذلك في الشهر الأول من حياة الرضيع. وفق تقاليد سابقة، يجب إجراء الختان في السنّ التي ختن فيها إبراهيم إسماعيل ابنه - في سنّ الثالثة عشرة.

صورة توضيحية: Flash90/Moshe Shai

صورة توضيحية: Flash90/Moshe Shai

الأكل "الحلال"

في اليهودية وفي الإسلام، يجب الامتناع عن أطعمة معيّنة، وتناول الطعام المعرّف كحلال (في الإسلام) و"كاشير" (في اليهودية) فقط. تحرّم الديانتان أكل لحم الخنزير، كما يتوجّب ذبح الحيوانات بطريقة خاصّة من قِبل رجل دين مؤهّل. يمنع الإسلام أكل حيوانات أخرى كالقِرَدة والكلاب، فيما التحريم في اليهودية أشمل وأشدّ، إذ يشمل لائحة من الحيوانات التي لا تستوفي شروطًا محددة. (مثلًا، يُتيح الإسلام أكل الجِمال والأحصنة، فيما تمنع اليهودية ذلك.) في الديانة اليهودية، يُمنَع أكل اللحوم مع منتجات الحليب، وهو ما ليس موجودًا في الإسلام، وكذلك يُمنَع أكل المأكولات البحرية غير السمك. يحظر الإسلام كليّا تناول الخمر والمشروبات الكحولية، فيما تسمح اليهودية بشرب الكحول، لكنها تحظر شرب خمر العنب الذي لم يُصنّعه يهودي.

هل هناك فرق بين "الحلال" و"الكاشير"؟ (Thinkstock)

هل هناك فرق بين "الحلال" و"الكاشير"؟ (Thinkstock)