يعتقد الكثير من الناس أن الحيوانات المفترسة الأليفة مشهدا لذيذا في التلفزيون، ولكن من المؤكد أن مُقدّمة برامج في التلفزيوني الروسي لم تعد تعتقد كذلك وفق فيلم الفيديو التالي.

استضافت مُقدّمة برنامج في التلفزيون الروسي، عمال السيرك الذين أقاموا ألعابا بهلوانية وأحضروا معهم، من بين أمور أخرى، دبا أليفا يرتدي تنورة حمراء لإثارة انفعال الجمهور بأعماله السحرية. وكانوا قد حذروا مسبقا طالبين عدم الاقتراب من الدب، واسمه "بونيا" إلا أن مُقدّمة البرنامج اعتقدت أن الدب لطيف جدا، بحيث لم تنجح في تمالك نفسها وداعتبه خلافا للتعليمات.

ولكن الدب لم يعد لطيفا بعد أن اقتربت منه مُقدمة البرنامج من الخلف وداعبت رأسه. فأصبح الدب المرتعب في ثوان خطيرا وعنيفا. وقف على قدميه، ثم استدار نحو مُقدّمة البرنامج، مثيرا فوضى وملقيا بها أرضا بقوة.

دارت ضجة في الإستوديو وصرخت المُقدّمة خائفة عندما أمسك الدب بملابسها وجرها أرضا أمام الجمهور. ولكن نجح عمال السيرك في النهاية في إبعاده عنها بعد أن أصيبت بإصابة متوسطة.

بعد وقوع الحادثة، التصق الدب بمربيه وكان يبدو خائفا مثل المُقدّمة تماما. لقد انتقدت منظمات حقوق الحيوانات استخدام الحيوانات الأليفة بهدف الترفيه، موضحة أن حيوانات السيرك تعاني غالبا من نقص في ساعات النوم فتصبح عصبية.