قصة ملهمة لبداية السنة الجديدة: عادة ما تحدث خيانة الزوج لزوجته صدمة قاسية، تدفع الزوجة إلى الحزن والاكتئاب وفقدان الثقة في النفس، وفي أغلب الأحيان إلى مزيد من التدهور في نفسيتها، خاصة بعدما تأتي الخيانة عقب فترة الحمل والولادة التي تكون مصحوبة بارتفاع الوزن على نحو ملحوظ عند المرأة. لكن هذا لا ينطبق على الشابة الأمريكية، بيتسي أيالا.

بيتسي بعد الولادة (النت)

بيتسي بعد الولادة (النت)

فقد قررت الشابة التي تبلغ من العمر 34 عاما، من ولاية تكساس، أن تستغل الحادثة المؤلمة لتحسين نفسها وأن لا تغرق في الحزن.
وبعد أن اكتشفت خيانة زوجها مع زميلة للعمل، قرّرت أن تنطلق إلى درب جديدة، وأن تمارس الرياضة بانتظام بمساعدة شقيقتها، وأن تلتزم بحمية غذائية صحية، محدثة انقلابا في مظهرها الخارجي.

واليوم، الشابة التي كان وزنها 120 كيلوغرام أصبح وزنها 71 كيلوغرام، وتبدو رشيقة ومغرية.

المظهر الخارجي الجديد بيتسي (النت)

المظهر الخارجي الجديد بيتسي (النت)

وروت الشابة لصحيفة ال "ميرور" البريطانية أن خيانة زوجها جاءت في أعقاب ارتفاع وزنها إثر الحمل والولادة، والأصعب من ذلك أن زوجها كان يقول لها دائما إنها جميلة، لكنها اكتشفت عبر فيسبوك أنه يخونها ويلقبها ب "البقرة"، وبعد هذه الصدمة قررت أن تغير نهج حياتها.

وتقول اليوم أيالا إن خيانة زوجها أصبحت "نعمة" بالنسبة لها، فقد دفعتها إلى العمل على نفسها من أجل أن تتحسن، واليوم هي واثقة من نفسها أكثر، وتحب نفسها أكثر.

المظهر الخارجي الجديد لبيتسي (النت)

المظهر الخارجي الجديد لبيتسي (النت)

المظهر الخارجي الجديد بيتسي (النت)

المظهر الخارجي الجديد بيتسي (النت)