يظهر مرة أخرى المس بحقوق النساء السعوديات، ولكن النساء لا يصمتن في هذه المرة. وفق تقارير سعوديّة وردت يوم الثلاثاء الماضي، (‏18.07.17‏) فإن عارضة الأزياء والمدوّنة السعودية خلود اليافعي من مدينة أشيقر شمال شرق الرياض قد مثلت أمام النيابة العامة بتهمة "خدش الحياء والسير في الشّارع شبه عارية".

وفي أعقاب اعتقالها، بدأت نساء سعوديّات ورجال أيضا، بالتعبير عن غضبهم ضد اعتقالها رافعين صورا تكشف فيها عن سيقانهن في شبكات التواصل الاجتماعي، تحت هاشتاغ #حملة_تصوير_السّيقان. بادرت إلى حملة هذا الهاشتاغ المدوّنة السعودية، إيمان العتابي، التي قالت في وسائل الإعلام السعودية أنه بمجرد فك سراح مودل خلود اليافعي، تم إنهاء الحملة، وهناك سعوديات أرسلن إليها صورا للحملة، بسبب خوفهن من المشاركة فيها علانية خوفا من الأهل علي تويتر.

ويُشار إلى أن خلود اعتُقِلت بعد نشر فيلم فيديو في النت حيث تظهر فيه وهي تمشي في شارع وحدها، وترتدي تنورة قصيرة. جاء اعتقالها، على ما يبدو، بسبب غضب بعض المتصفِّحين الذي شاهِدوا مقطع الفيديو، وبعد أن خبروا الشرطة بالقضية وطلبوا تدخلها. لم تؤدِ خلود إلى ضرر بمشاعر المارة، حيث لم يكن أحد سواها في الشارع. ومن المثير للسخرية أن الأشخاص الذين دخلوا إلى الرابط لرؤية مقطع الفيديو بمحض إرادتهم هم الذين ادعوا أنهم شعروا بالمس بمشاعرهم عند رؤية لباس خلود.