اعتقل جهاز أمن حماس الداخلي العشرات من الجهاديين في قطاع غزة، لا سيما أولئك الذين يظهرون ولاءهم لتنظيم الدولة، داعش. وقام بإصابة أشخاص منهم خلال عمليات اعتقالهم من منازل تم مداهمتها في مناطق عديدة في غزة.

وقالت مصادر حمساوية إن هناك مجموعات خطيرة خططت لهجمات عنيفة ضد مواقع أمنية لأجهزة الأمن في غزة، وضد مواقع عسكرية خاصة بالجناح المسلح كتائب القسام، اعتقلت وكانت تنسق فيما بينها لتوجيه ضربات في أوقات متزامنة من مناطق مختلفة.

وقالت إن مجموعة من المعتقلين تورطوا في إطلاق نار على موقع عسكري خاص بكتائب القسام في منطقة "نتساريم" في شهر أغسطس الماضي، ولم يحدث الهجوم أي إصابات.

وأشارت المصادر إلى أن خلال أسبوع واحد اعتقل جهاز أمن حماس الداخلي العشرات من الجهاديين، وأن العدد فاق ال 25 جهاديا، وأغلبهم من مدن رفح وغزة، وأن الاعتقالات تتصاعد ومستمرة حتى ساعات ليلة أمس.

وذكرت المصادر أن جهاز أمن حماس شدّد رقابته على المنطقة الحدودية في رفح مع سيناء، خشية هروب بعض المطلوبين إليها، ومنهم متورطون في التخطيط لتلك الهجمات، وقد وفروا أسلحة ومتفجرات لاستخدامها في الهجمات.