بات عيد الحانوكاه اليهودي قريبا، وهو يتميز بالحلوى الخاصة والتقليدية التي تسمى "سوفغنيه". نوضح لأولئك الذين لا يعرفونها أنها حلوى مصنوعة من العجين المقلي بالزيت وهي تشكل أحد أهم الأطعمة اليهودية خلال أيام العيد وأحد رموزه.

حلوى "السوفغنيه" التقليدية (Flash90/Lior Mizrahi)

ومع ذلك، على مر السنين، شهدت هذه الحلوى التقليدية تغييرات وأشكال جديدة، وفي السنوات الأخيرة، يمكن العثور على "السوفغنيه" بأحجام، أشكال، طعمات، ونكهات مختلفة ومميزة.

استعدادا للعطلة التي تصادف في الأسبوع المقبل، بدأت المخابز المختلفة في إسرائيل بتقديم مجموعة متنوعة من حلوى "السوفغنيه" الأصلية. وأكثر الأنواع إثارة للاهتمام هو النوع الذي يصنعه الشيف دودو أوتمازجين، الذي صنع "السوفغنيه" الأغلى ثمنا في إسرائيل: "سوفغنيه" مغطاة بالذهب سعرها 100 شيكل للقطعة (نحو 28 دولارا).

تحتوي "السوفغنيه" التي أعدها على طلاء من الذهب عيار 24 قيراط وهي مصنوعة من مواد خام مميزة مثل الفانيليا من مدغشقر. وقد أثارت "السوفغنيه" التي صنعها العديد من ردود الفعل والانتقادات، وادعى الكثيرون أنه على الرغم من تغظية الحلوى بالذهب واستخدام المواد الخام باهظة الثمن، ما زال الحديث يجري عن حلويات تقليدية، وبالتالي فإن الشيء الأهم هو النكهة.

وكُتب في أحد الانتقادات في النت أن نكهة "السوفغنيه" المذهبّة قد أثارت الشعور بالإحباط بعد تذوقها. وأشار المعلقين إلى أن الذهب يمنحها جمالا فقط، لا سيّما عند النظر إلى السعر الباهظ لهذه الحلوة.