أعرب جنود احتياط في الجيش الإسرائيلي، يشاركون في تمارين عسكرية في شمال البلاد، عن سخطهم بعد الاكتشاف أن الخضار التي يقدمها لهم المطبخ العسكري مستوردة من قطاع غزة. وكتب أحد الجنود على فيسبوك أنه لم يصدق رؤية صناديق خضار مختومة ب "صنع فلسطين" و "انتاج غزة".

ونشر هؤلاء صورا على فيسبوك تثبت أن ثلاجات الجيش مليئة بخضار وطماطم تأتي من غزة.

خضار مستوردة من غزة لدى الجيش الإسرائيلي (فيسبوك)

خضار مستوردة من غزة لدى الجيش الإسرائيلي (فيسبوك)

وهاجم الجندي الذي أثار القضية الجيش الإسرائيلي كاتبا أنها مفارقة كبرى، فمن جهة قطاع غزة يطلق القذائف في الليل نحو إسرائيل، وفي الصباح تقوم إسرائيل بشراء الخضار من القطاع، حسب جندي الاحتياط.

وأضاف كذلك أن وزارة الصحة تحذر من أن الماء في القطاع غير صالحة للشرب والزراعة، إلا أن ذلك لا يمنع الجيش من تقديم الخضار لجنوده. ووصف الجندي الوضع بالقول "إنه عار كبير".

خضار مستوردة من غزة لدى الجيش الإسرائيلي (فيسبوك)

خضار مستوردة من غزة لدى الجيش الإسرائيلي (فيسبوك)

وردّ الجيش الإسرائيلي على هذه الشكاوى ببيان يقول "الجيش الإسرائيلي يشترى منتجات غذائية من مزودين معتمدين، حازوا على عطاء طرحته وزارة الدفاع". كما وجاء في البيان أن الجيش يعمل "بموجب القانون وبمواقفة وزارة الصحة".