أقامت شركة MEIZU الصينية مؤتمرا صحفيا كبيرا في معرض للهواتف الخلوية في برشلونة وعرضت أمام المشاركين شحن هاتف خلوي بسرعة قصوى. شحن بسرعة 3.000 ميللي أمبير/ ساعة.

تحدثت ممثلة الشركة عن مدى سرعة الشاحن الجديد، موضحة حول تكنولوجيا Supermcharge، ومشيرة إلى نسبة شحن البطارية أثناء الشحن، وفي غضون ذلك التقط الحضور صورا بحماس لشاشة الخلوي الذي شُحِن بسرعة.

بعد مرور 18 دقيقة و 55 ثانية تماما، وصلت نسبة شحن بطارية الهاتف إلى 100%.

ما زال مطوّرو الشاحن الجديد لا يعرفون الإجابة عن أسئلة هامة مثلا: هل تفرغ البطارية بسرعة كما تُشحن بسرعة، هل يمكن أن تخدم بطارية الهاتف يوم عمل كاملا؟ ما مدى أمان استخدام الشاحن الجديد؟ تؤكد الشركة أن الشاحن آمن وأن درجة حرارة الشحن لن تتعدى 39 درجة مئوية.