نشرت هيئة مكافحة الإرهاب اليوم (الأربعاء) تحذيرا خطيرا من السفر إلى تونس. وتشدد الهيئة على أن قرار التحذير من السفر إلى جربة جاء في أعقاب معلومات تشير إلى وجود خوف من تنفيذ عمليات ضد الجالية اليهودية فيها.

"تواصل تنظيمات إرهابية وخاصة تلك التي تنتمي إلى الجهادية العالمية، عملها لتنفيذ عمليات إرهابية ضد أهداف مختلفة في تونس"، جاء على لسان الهيئة. ذُكِر أيضا أن "هناك خوف من تنفيذ عمليات ضد الأهداف اليهودية أيضًا".

ونُشر التحذير قُبَيل مراسم الـ "هيلولا" (الزيارة) التي تُجرى في عيد المشاعل المتوقع إقامتها في جزيرة جربة بتاريخ 14-15 أيار، أي بعد أقل من أسبوعين. "في ظل التهديدات، توصي هيئة مكافحة الإرهاب الإسرائيليين بالامتناع عن زيارة تونس وتطلب من الإسرائيليين المتواجدين فيها مغادرتها فورا"، وفقا لبيان الهيئة.

يُجرى في كل سنة في جزيرة جربة الموسم الديني السنوي "هيلولا" للحاخام شمعون بار يوحاي في الكنيس اليهودي الأقدم في إفريقيا. من المتوقع أن يصل هذا العام أيضا آلاف اليهود من أنحاء إسرائيل، فرنسا، ليبيا، المغرب، والولايات المتحدة إلى كنيس "الغربية" للمشاركة في مراسم الـ "هيلولا" التقليدية.