في الفترة الأخيرة، بدأت تنجح عارضتا الأزياء الفلسطينيتان، سما وهيا أبو خضرة، في جذب الانتباه العالميّ وتظهران كفتاتين رائدتين في عالم الموضة. هذا الأسبوع، شاركت الشابتان في أسبوع الموضة في نيويورك، وحضرتا عروض أزياء لشركات رائدة وحتى أنهما جلستا في المكان الأكثر طلبا في الصف الأول. ودعيت الفتاتان المعروفتان بصفتهما مشهورتان بتسجيل حفلات دي جي، للمشاركة في حفلات عريقة لإحدى شركات الأزياء.

وُلدت الشبتان الفلسطينيتان، ابنتا 23 عاما، اللتان دخلتا عالم الأزياء في سن 14 عاما، في المملكة العربية السعودية وترعرعتا في لندن. عندما كانتا في المرحلة الثانوية، انتقلتا مع عائلتهما إلى دبي. قبل أربع سنوات، سافرتا إلى لوس أنجلوس لدراسة موضوع السينما والفن، وتعرفتا فيها إلى شخصيات مشهورة في مجال الأزياء، مثل عارضات الأزياء الفلسطينيات بيلا وجيجي حديد والممثلة سيلينا غوميز. عملت الشقيقتان لاحقا في مجال الموسيقى، وطورتا سيرة ذاتية ناجحة في مجال الدي جي. هناك أكثر من 622 ألف متابع في حساب الإنستجرام للنجمتين الجميلتين.

اشتهرت الشقيقتان في إسرائيل بعد أن رفعتا منشورا في حسابهما على الإنستجرام بعد إعلان ترامب عن القدس عاصمة لإسرائيل في شهر كانون الأول الماضي. جاء في المنشور الذي نشرت فيه عارضة الأزياء الفلسطينية المشهورة، بيلا حديد، اقتباسات من أقوال الشقيقتين: "يجري الحديث عن خرق قانون دولي ومس هائل بعملية السلام"، وأضافتا: "لم يذكر ترامب خلال خطابه الشعب الفلسطيني أبدا، وكأنه غير موجود، ولكن القدس هي عاصمة فلسطين، وتهدف هذه الخطوة إلى أن يفقد الفلسطينيون الأمل في إقامة دولتهم فقط".