تعرض شقيق صفاء، المغني زين مالك وصديق جيجي حديد والشخصية الشهيرة أيضا إلى العديد من العنف الكلامي من قبل مُعجبيه في الماضي، إلا أن صفاء مالك اضطرت هذه المرة إلى مواجهة غضب المُتصفحين.

صفاء ابنة الـ 14 عامًا، وشقيقها زين (23)، وشقيقة أخرى هم إخوة حيث إن والديهما من ديانتين مختلفتين: والدهم ياسر هو مُسلم وأمهما تريشا نشأت على الدين المسيحي (اعتنقت الإسلام عندما تزوجت والدهم). يهتم أبناء عائلة مالك باحترام دين والدهما ويحتفلون بأعياد الديانتين.

ولكن، لا شك أن صفاء لم تتخيل أن نشر صورة شجرة عيد الميلاد، بمناسبة عيد الميلاد، على حسابها على الانستجرام قد يُثير كل هذه الجلبة ويستدعي كل ردود الفعل البذيئة والتهديدات بالقتل.

⛄️❄️????

A photo posted by Safaa???????? (@safaamalik) on

بينما حصدت الصورة 13 ألف أعجاب، كان هناك الكثير من المُتصفحين الذين لم تعجبهم حقيقة أن صفاء تحتفل بعيد مسيحي وبدأوا بكتابة التعليقات المُسيئة لها والتهديدية، مثل القتل.

سارعت صفاء إلى حذف التعليقات ومنع إمكانية كتابة المزيد منها على الصور ولكن تفاجأت العائلة من هذه الكراهية. وقال مصدر قريب من العائلة مُعلقًا على الحادثة: "عيد الميلاد مُناسبة هامة بالنسبة للأم التي نشأت على التعاليم المسيحية". "الكراهية التي تعرضت لها صفاء هي فعلاً أمرٌ مُقزز".