تعاني مدن ساحلية سياحية مثل تل أبيب غالبًا من نقص في عدد السيّاح في موسم الشتاء، ولكن ابتكار إسرائيلي جديد ينجح في جذب سياح إلى الشاطئ تحديدًا في الموسم البارد. تقترح بلدية تل أبيب في الوقت الراهن على السُيّاح غرف استضافة صغيرة مميزة مبنية بتصميم خاص جدا - داخل خيمة مُنقذ سباحة على شاطئ البحر.

بات المشروع قيد الاستخدام منذ بضعة أسابيع وبدأ الفندق الصغير يستضيف السُيّاح من حول العالم. تضمن خيمة مُنقذ السباحة المصممة بشكل دقيق غرفة استحمام مدللة، وجبات فطور، وخدمات ترتيب الغرف يوميا.

أضاف وزير السياحة الإسرائيلي قائلا: "يشكل المشروع جزءا من حملة دعائية تشجع السياح على زيارة تل أبيب والقدس. نحن نشهد ذروة في وصول السياح إلى البلاد، وقد شهدنا زيادة نسبتها %4 عام 2016".