أية دول تستثمر المبلغ المالي الأكبر في مجال الأمن؟ يستدل من بحث جديد نشره ‏‎"‎معهد ستوكهولم لأبحث السلام الدولي‎"‎‏ الذي نُشر اليوم (الإثنَين)، إلى أن الولايات المتحدة ما زالت تحتل المرتبة الأولى في مجال ميزانية الأمن بفارق كبير، وكانت ميزانيتها في السنة الماضية ‏611‏ مليار دولار، وهي زيادة نسبتها ‏1.7%‏ مقارنة بالعام الماضي، وتشكل نحو ‏36%‏ من إجمالي ميزانية الأمن العالمية.

في المرتبة الثانية، تأتي الصين التي زادت ميزانيتها بنسبة %5.4 لتصل إلى 215 مليار دولار، وهي تستثمر نحو %13 من الميزانية العالمية. تحتل المرتبة الثالثة روسيا، وقد استثمرت في عام ‏2016 ما معدله‏ ‏69.2‏ مليار دولار في مجال الأمن، زيادة نسبتها، %‏5.9‏ من عام ‏2015‏، وتشكل 4.1%‏ من المبلغ العالميّ.

كانت السعودية في المرتبة الثالثة في عام 2015 من حيث حجم ميزانية الأمن ولكن في السنة الماضية هبطت إلى المرتبة الرابعة بعد أن انخفضت ميزانيتها بنسبة %30 ووصلت إلى ما معدله 63.8 مليار دولار - "هذا رغم تدخلها المتزايد في الحروب في المنطقة"، وفق ما ورد في التقرير.

تحتل إسرائيل المرتبة الـ 15، يقدر المعهد ميزانيتها بمبلغ 18 مليار دولار. يشكل هذا المبلغ %1.1 من ميزانية الأمن العالميّة. وفق التقرير، زادت الميزانية الإسرائيلية منذ عام 2007 بنسبة %19. قبل إسرائيل بقليل يمكن أن نجد الإمارات العربية المتحدة، المصنفة في المرتبة الـ 14 وتشكل ميزانيتها 1.3% من الميزانية العالميّة.

تشكل كل الدول الـ 15 الأولى الواردة في التقرير %81 من ميزانية الأمن في العالم كله، في حين أن بقية الدول تشكل النسبة المتبقية %19.