فن عمر كمال متعدد الحضارات، فهو يغني بلغات عديدة، ويعمل اليوم مع أفضل الملحنين والفنانين في العالم، هذا ما يكتبه موقع شركة "سوني" العالمية عن الفنان الفلسطيني الواعد، عمر كمال، الذي ولد في نابلس، ومنذ صغره يمارس العزف والغناء. ووصل الإعجاب بأداء كمال في الإنجليزية إلى أن جمهوره الأجنبي يلقبه اليوم "سيناترا" الفلسطيني، نسبة للمطرب الأمريكي فرانك سيناترا، أشهر مطربي القرن الشعرين.

ونزلت أغنيته الأولى "Love Never Felt So Good" برعاية "سوني الشرق الأوسط"، في الأسواق، في أكتوبر/ تشرين الأول العام الجاري، وهي إعداد جديد لأغنية مغني البوب الأمريكي المعروف، الراحل مايكل جاكسون. ويقول كمال إن فكرة العمل على أغنية جاكسون أتته في أعقاب قراءته للسيرة الحياتية للمطرب، وفي أثناء القراءة شعر أن الأغنية لها تأثير سحري عليه.

وقد ترك كامل فلسطين عام 2010 ليدرس "الهندسة وفن المعمار" في جامعة كارديف، مقاطعة ويلز، بريطانيا. وهناك أقام رابطة "سيناترا" حيث ترأس جوقة الغناء الخاصة بالجامعة.

وأضاف خلال مقابلة معه، أجراها موقع "Middle East Monitor"، أن الشعور أنه من فلسطيني له حسناته وسيئاته، فهذا من جهة يدفعه إلى النجاح في العالم ويعطيه الطاقة، ومن جهة أخرى يُصعب عليه حين تدخل السياسة إلى الصورة.

وروعة أداء كمال لا تنحصر في الأغاني الأجنبية، فهو أيضا يبهر الجمهور بأغانيه العربية، مثل الأداء الذي قدمه للأغنية الوطنية "موطني". ويخطط المطرب الواعد جولة عروض في أرجاء فلسطين خلال عيد رأس السنة.

عمر كمال (فيسبوك)

عمر كمال (فيسبوك)