قام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الجمعة، بشطب تغريدة حارة كان قد دونها متعلقة باستقبال الرئيس الفلسطيني محمود عباس. وكان ترامب قد كتب على تويتر "يشرفني أن استقبل الرئيس محمود عباس اليوم في البيت الأبيض، على أمل أن يضفي إلى شيء رائع بين إسرائيل والفلسطينيين. لكن الرئيس قام بشطب التغريدة لسبب غير واضح.

ترامب يشطب تغريدة الترحيب بعباس (تويتر)

ترامب يشطب تغريدة الترحيب بعباس (تويتر)

وفي نفس السياق، أعلن البيت الأبيض، رسميا، أن الرئيس الأمريكي سيزور إسرائيل في ال22 من أيار/ مايو، قادما من السعودية، حيث يستهل جولته السياسية الدولية الأولى. ومن المتوقع أن ترافق ترامب زوجته وابنته وكذلك صهره، جراد كوشنر، الذي يشغل منصب مبعوثه الخاص للشرق الأوسط، إضافة إلى حاشية تضم نحو 100 مرافق.

ومن المتوقع أن يلتقي ترامب رئيس الحكومة، بنيامين نتيناهو، ورئيس الدولة، رؤوفين ريفلين، وأن يزور متحف ذكرى الهولوكوست في القدس، "ياد فاشيم"، والحائط الغربي في القدس الشرقي (حائط البراق وفق التسمية الإسلامية). ويتوقع أن يلقي ترامب خطابا في قلعة مسادا.

ووقف ما ذكر آنفا، سيبدأ ترامب جولته إلى الشرق الأوسط في السعودية في دلالة قوية للدور المركزي الذي تلعبه السعودية في المنطقة من ناحية أمريكا. فهي من جهة ستكون على رأس الائتلاف الإسلامي الذي تشكله أمريكا لمواجهة خطر إيران في المنطقة، وكذلك يقدر محللون في إسرائيل أن إدارة ترامب تميل إلى تبني أجزاء من المبادرة السعودية.