في حين تتعرض خدمة النساء في الجيش الإسرائيلي، في الوحدات القتالية، لانتقادات واسعة من جهات دينية وغير دينية في إسرائيل، حظيت المقاتلات الإسرائيليات في وحدة "الفهد" المختلطة، على دعم مفاجئ من قبل الجيش الأمريكي. فقد أرسل الجيش مقاتلات يخدمن في وحدة "المارينز" المعروفة، للمشاركة في تدريب مشترك مع المقاتلات الإسرائيليات.

وكان هدف التدريب التعرّف عن قرب إلى النموذج الإسرائيلي لدمج المقاتلات في الوحدات القتالية، والاستفادة من التجربة الإسرائيلية الفريدة من نوعها في العالم. وحاكت التدريبات استيلاء القوات على مواقع عسكرية، في مناطق تدريب الجيش الإسرائيلي بالقرب من البحر الميت.

جانب من التدريبات المشتركة لمقاتلات أمريكيات وإسرائيليات في البحر الميت (الجيش الإسرائيلي)

جانب من التدريبات المشتركة لمقاتلات أمريكيات وإسرائيليات في البحر الميت (الجيش الإسرائيلي)

وقالت المقاتلات الأمريكيات لنظيراتهن الإسرائيليات إنهن يواجهن مثلهن مصاعب في دمجهن في الوحدات القتالية، وإن عليهن القيام بما يقوم به الرجال من مهام دون تسهيلات، وذلك لكي يثبت أنهن جديرات بالخدمة كمقاتلات، ولسن عبئا على هذه الوحدات.