أمامكم قصية مسلية: نعرف جميعا لعبة الأطفال "البحث عن الكنز". في هذه اللعبة يخبئ طفل غرضا في مكان ما، وينقل رموزا لسائر المشاركين في اللعبة ويطلب منهم بدء البحث عنه، أي البحث عن الكنز. الرابح هو من يجد الكنز أولا!

أصبح هناك معنى آخر لهذه اللعبة الآن: أطلق بعض تجار مخدرات الماريجوانا في شوارع مدينة الخطيئة، تل أبيب، لعبة جديدة شبيهة بلعبة "البحث عن الكنز" وسموها "البحث عن القنب". قرر تجار المخدّرات الخفيفة في تل أبيب الذين يعملون في إطار شركة "تلغراس"، وهي سوق سري على الإنترنت أدى إلى تغيير طريقة التجارة بالمخدرات الخفيفة في تل أبيب، تخبئة 10 أكياس في أنحاء المدينة ونقل رموز للمشاركين.

"أحباءنا، هل أنتم مستعدون؟" كُتب في رسالة نُشرت في مجموعة واتس آب مجهولة: "استعدوا وجددوا طاقاتكم - أنتم على وشك الركض في كل المدينة". وخبأ التجار حقا 10 أكياس قنب في شوارع المدينة الكبيرة وأرسلوا آلاف المشاركين للبحث عنها، وأعطوهم رموزا. عثر المشاركون الأوائل الذين نجحوا في حل اللغز على كنز كيس المخدرات المليء بالماريجوانا.

أصبحت التجارة عبر تلغراس شعبية بشكل خاصّ في السنة الماضية وانضم إليها آلاف المستخدمين في أنحاء البلاد. إرسال رقم هوية الزبون إلى التاجر هي طريقة التحقق الشائعة في التطبيق؛ قبل نحو أسبوع نُشر في وسائل الإعلام الإسرائيلية أن الشرطة عثرت على مجمّع بطاقات هوية لزبائن "تلغراس" وأنها اعتقلت المشتبه بهم. رغم هذا، يبدو أن الزبائن الثابتين لا يخافون.

حظيت هذه اللعبة الاجتماعية بمشاركة كبيرة وشُوهد الكثيرون وهم يتنقلون في شوارع المدينة للتوصل إلى كيس القنب المجاني سريعا.