صادقت السلطات في أستراليا على بيع عزبة أسرة كيدمان، وهي العزبة الخاصة الأكبر في العالم. المشترية المحظوظة هي جينا رينهارت، المرأة الأغنى في أستراليا، واشترت الأرض مع شريكها التجاري، شركة "شنغهاي سي آر إي دي" الصينية.

تدعى العزبة العائلية التي تُستخدم لتربية المواشي تحديدا Station Anna Creek وتمتد على مساحة نحو 101 ألف كيلو متر مربع. للمقارنة، يدور الحديث عن مساحة أكبر بخمسة أضعاف من مساحة دولة إسرائيل، أي عشرة أضعاف مساحة لبنان، وحتى أن مساحتها أكبر من مساحة الأردن. تشكل مساحتها 1.3 بالمئة من مساحة أستراليا.

بنى سيدني كيدمان العزبة البعيدة عام 1899 وكان يدعى "ملك البقر". كان يقدر سعر العزبة في البداية بنحو 350 مليون دولار، ويعيش فيها 150 شخص فقط. عندما عرضت الشركة العائلية S. Kidman وشركاؤها العزبة للبيع ‎ ‎أثارت جدلا في أستراليا، وأعرب بعض أعضاء البرلمان عن قلقهم من أن تملك حكومة أجنبية الأرض، وطالبوا منع بيعها بكل وسيلة ممكنة.‎ ‎

هذا الأسبوع، تمت المصادقة على بيع العزبة للسيدة رينهارت الأسترالية بمبلغ 386.5 مليون دولار أسترالي، ما يعادل 288.2 مليون دولار أمريكي. حصة رينهارت في العزبة هي %67 وحصة شركة شنغهاي الصينية هي %33.‎