هذا الأسبوع، في ميدان رابين في تل أبيب، بُنيّ برج ليغو بألوان مخلتفة يبلغ طوله 36 مترا، متغلبا على الرقم القياسي العالمي في موسوعة غينيس لبرج يبلغ ارتفاعه نحو 35 مترا. أقام عمال ومتطوعون من بلدية تل أبيب برج ليغو مميزا، يدعى "برج عومر"، لذكرى طفل يدعى عومر سياغ، الذي توفي قبل ثلاث سنوات بعد أن عانى من السرطان عندما كان عمره 9 سنوات فقط.

بعد أن شُخّص أنه يعاني من سرطان نادر في رأسه، بنى عومر أبراج ليغو معقّدة كمصدر للتسلية ومواجهة المرض، وبعد وفاته بدأت عائلته ومعلموه بتخليد ذكراه لهذا بنوا برج ليغو. ذكرت بلدية تل أبيب أنها سترسل صور "برج عومر" إلى إدارة غينيس لإثبات أنها حققت رقما قياسيا جديدا.

استُخدم أثناء بناء برج الليغو أكثر من نصف مليون قطعة ليغو ملوّنة، تبرع بها سكان تل أبيب وصنّفها متطوعون وطلاب المدرسة الابتدائية التي تعلم فيها عومر.

بناء برج الليغو في تل أبيب (AFP)

قالت شيرلي بردوغو، معلمة عومر التي كانت إحدى المبادرات إلى المشروع: "كان عومر طفلا مميزا، ذكيا، متفائلا، وموهوبا جدا. إن وفاتة هي خسارة شخصية لي لهذا قررت أن هناك حاجة إلى متابعة مشوار الحياة بناء على الأمل، الإلهام الذي يثيره فينا عومر، والتفاؤول. أؤمن أن مرافقتنا ومشاركتنا لكل أصدقاء عومر في إطار المشروع تساعدهم على المواجهة".

بناء برج الليغو في تل أبيب (AFP)

بناء برج الليغو في تل أبيب (AFP)