في شهر أيلول الماضي، أثار الزوجان أنجلينا جولي وبراد بيت دهشة عالم الترفيه عندما قدما طلبا رسميا للطلاق. كان الادعاء أن السبب الرسمي هو "فجوات لا يمكن تجسيرها" ولكن الشائعات تحدثت عن علاقة غرامية لبيت خارج العلاقة الزوجية، مع الممثلة ماريون كوتيار، التي تؤدي معه دورا في فيلم "Allied" من المتوقع عرضه في 23 تشرين الثاني.

في هذه الأيام كان من المتوقع أن يسطع نجم براد في سلسلة مقابلات ومؤتمرات صحفية لدفع الفيلم الجديد قدما، ولكن بدلا من ذلك فقد أعلن عن إلغاء مشاركته في كل المناسبات، خوفا بالطبع، من التعرض لهجوم إعلامي وطرح أسئلة عليه حول الطلاق.

بيت لم يتحدث رسميا مع وسائل الإعلام، ولكن قد توجه إلى المحكمة مطالبا بحقه بحضانة أطفاله الستة من أنجلينا جولي. من المتوقع في عالم الترفيه أن يصبح النزاع قبيحا، وقد تُكشف لنا تفاصيل أخرى حول العلاقات الغرامية المحظورة والتدهور في العلاقات الزوجية التي كانت تبدو مثالية، ولكنها تفككت بعد عشر سنوات.