بعد انتهاء واحدة من أغرب الحملات الانتخابية في تاريخ الولايات المتحدة بين المرشحة الديموقراطية، هيلاري كلينتون، صاحبة الحظوظ الأفضل للفوز، والمرشح الجمهوري المثير للجدل، دونالد ترامب، بدء الأمريكيون، اليوم الثلاثاء، بالتوافد إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم.

وأفادت وكالات الأنباء الأمريكية أن 48 مليون مصوت أمريكي قد انجزوا عملية الاقتراع المبكرة، ومن المتوقع أن يصل عددهم إلى 50 مليون.
وتشير استطلاعات الرأي الأخيرة، على المستوى القطري، إلى تقدم كلينتون على ترامب. كما وأشار استطلاع خاص نشرته وكالة "رويترز" إلى أن حظوظ كلينتون بالفوز في الانتخابات شبه مؤكد، نحو 90%.

وكانت كلينتون في خطابها الأخيرة قد تحدثت عن أهمية توحيد الصفوف في الولايات المتحدة، متعهدة بأن تكون رئيسة للجميع. وفي حال تم اختيار كلينتون فستكون هيلاري قد صنعت تاريخا لتكون أو امرأة ترأس أقوى دولة في العالم.

في حين هاجم دونالد ترامب، مرة ثانية، المؤسسة الأمنية الأمريكية بعدم مقاضاة كلينتون في قضية الرسائل الإلكترونية، قائلا إن المؤسسة فاسدة، وحثّ الأمريكيين إلى تغيير هذا الواقع عبر صناديق الاقتراع.