عملت قوات الشرطة الإسرائيلية خلال الليل على إخلاء المختبئين في منازلهم في مستوطنة عمونا بعد أن بدأت عملية الإخلاء في ساعات النهار أمس (الأربعاء).

ومع انتهاء عملية إخلاء المنازل ساد شعور من الهدوء المتوتر إذ أن المبنى الأخير الذي لم يتم إخلاؤه هو الكنيس - اختار رجال الشرطة إخلاءه في ساعات الصباح من يوم الخميس نظرا لأن العمليّة ستكون معقدة أكثر.

اهتم عشرات الشبان، ومعظمهم ليس من سكان عمونا، بلحام الأبواب والنوافذ منذ أمس في ساعات الصباح، ليكون دخول قوات الأمن إلى المبنى صعبا.

حاولت قوات الشرطة الوصول إلى اتفاق والتحدث مع الشبّان المختبئين، منعا لاستخدام القوى، ولكن باءت المحاولات بالفشل.