وفق النشر في صحيفة "نيو يورك تايمز"، ليس هاما إذا كان الأشخاص يركضون بشكل ثابت أو صدفة، يدخنون، يستهلكون الكحول أو يعانون من وزن زائد - فالنتيجة قاطعة: يؤثر الركض إيجابا في متوسط العمر المتوقع، وهو معطى لم يثبت بشكل قاطع فيما يتعلق بأنواع الرياضة الأخرى.

ونجح الباحثون في البحث الحالي إثبات مدى تأثير الركض لمدة ساعة في متوسط العمر المتوقع: بعد فحص المعطيات الكثيرة وصل الباحثون إلى استنتاج أن الركض لمدة ساعة يطيل العمر بسبع ساعات أخرى.

يعتقد الباحثون أن الركض يقلل خطر الوفاة المبكرة بنسبة %40 وذلك دون العلاقة بوتيرته أو حجمه، وكانت هذه الأفضلية صحيحة أيضا عندما أبعد الباحثون متغيرات قد تؤثر في البحث، مثل التدخين، وماض من مشاكل صحية.

وقلل المشي، ركوب الدراجة الهوائية، ونشاطات رياضية أخرى غالبا خطر الوفاة المبكرة بنحو %12. ما الذي يميز الرياضة بشكل خاص؟ يعتقد الباحثون أن الرياضة قادرة على خفض ضغط الدم المرتفع، محاربة الدهنيات، لا سيّما الدهون في البطن الذي يشكل خطرا، وعوامل أخرى.