الزواج مفيد للصحة - هذا ما يستدل من بحث بريطاني جديد عُرِض هذا الأسبوع في مؤتمر صحة القلب والأوعية الدموية في بريطانيا.

وفق البحث، الذي أجراه دكتور بول كارتر وزملاؤه من كلية الطب في جامعة أستون في بريطانيا، لا يتمتع المتزوجون باحتمال أكبر لتخطي النوبات القلبية (كما أثبِت في الماضي) فحسب، بل لديهم احتمال للبقاء في حالات تشكل خطر على القلب، مثل ضغط الدم والكولسترول المرتفعين. شوهدت النتائج شبيهة أيضًا لدى مرضى السكري.

فحص البحث حالات وفاة لأسباب مختلفة بما في ذلك أمراض القلب لدى 900 ألف رجل وامرأة تتراوح أعمارهم بين 50 حتى 70 عاما. مثلا، اكتشف الباحثون أن الأشخاص الذين لديهم مستويات عالية من الكولسترول لديهم احتمال أعلى بنسبة %16 للتغلب على حالة قلبية إذا كانوا متزوجين مقارنة بالعزاب. كانت النتائج أقل وضوحا لدى الأشخاص الذين كانوا منفصلين، مطلقين، أرامل، أو كانت حياتهم الزوجية غير مستقرة.

لم يتوصل البحث بعد إلى السبب في كون الزواج ناجعا للصحة، ولكن يقدر الباحثون أن وجود شريك حياة محبوب يشجع شركاء الحياة المرضى على الاهتمام بأنفسهم ويزيد من استعدادهم لمحاربة الأمراض. وفقا لذلك، يقدر الباحثون أن وجود حبيب قريب بشكل ثابت يزيد من احتمال التغلب على الأمراض المختلفة. رغم ذلك، تجدر الإشارة إلى أن الباحثين قد فحصوا أيضا هل كان المشاركين سعداء في حياتهم الزوجية أو معطيات أخرى حول العلاقات الزوجية.