يبدو أن ليس هناك أي إسرائيلي لم يرَ مقطع الفيديو المنتشر في النت في إسرائيل وهو "مطر مطر ينهمر" للمعلمة العربية جهان جابر من الطيبة.

في منتصف شهر شباط رفعت المعلمة جهان مقطع فيديو لها التُقِط وهي تعلم طلابها اللغة العبرية وتنشد بالعبرية مستخدمة طبلة. طلبت جهان من إحدى طالباتها أن تصورها وهي تغني لترى نفسها وهي تنقل الدرس للطلاب بهدف تحسين طريقة التعليم. عندما وصل مقطع الفيديو إلى النت أصبح مشهورا كالنار في الهشيم.

حاول مهرجون وفنانون كثيرون تقليد المعلمة التي أرادت أن تعلم طلابها أغان بالعبرية بمناسبة هطول المطر.

وقد حظيت الأغنية "مطر مطر ينهمر" (غشم غشم متفتف باللغة العبرية) على أكثر من 2.3 مليون مشاهدة.

أجرت المعلمة عددا من المقابلات مع وسائل الإعلام وتحدثت كيف أنه لم يخطر في بالها أن مقطع الفيديو الخاص بها سيحظى بتشجيع كبير في النت. وقد أثارت حينها مهنية المعلمة اهتمام رئيس الدولة، رؤوفين ريفلين، وحتى أنه دعاها إلى زيارة في مقره، وغنى معها أغان بالعبرية والعربية.

قبل بضع ساعات، نُشر مقطع فيديو جديد للمعلمة جهان وهي تعلم طلابها نشيد بالعبرية بمناسبة الربيع وحتى أنها تعلمهم بعد ذلك كيف يحفظون أسماء وسائل المواصلات العامة، بالعبرية والعربية.

هل سيحظى مقطع الفيديو هذا بنجاح باهر أيضًا؟

شاهدوا وعبّروا عن رأيكم