لا يدور الحديث عن اختراع إسرائيلي، بل تعمل غرفة "الغضب"  في أماكن أخرى في العالم، ولكنها بدأت تعمل للمرة الأولى في إسرائيل. من المعروف عن الإسرائيليين أنهم ليسوا هادئين جدا، لا سيما أثناء القيادة أو عندما يواجهون حالات بيراوقراطية، ولذلك من المرجح أن يكون طلب كبير على غرفة "الغضب".

يمكنكم في الغرفة التي تدعى ‏"‎"2break‏ ("الكسر") بعد أن ترتدوا سروالا، تضعوا واق، وخوذة، وتختاروا الأغنية المفضلة لديكم، والأغراض التي تريدون كسرها، التخلص من الهجومية والغضب اللذين تشعرون بهما منذ أن تعرضتم لاختنقات مرورية، خلاف في المنزل أو في العمل في المرة الأخيرة، وأن تغادروا الغرفة وأنتم مرتاحون. يضمن المسؤولون عن الغرفة أنه يمكن القيام بكل شيء في غرفة الغضب تقريبا - تكسير الصحون من خلال ضربها بالحائط، ضرب تمثال قبيح بواسطة الرأس، كسر لوحات المفاتيح، المقاعد، أجهزة الطباعة، وغيرها. يمكن أيضا إحضار غرض من المنزل وفق تنسيق مسبق.