فجّرت الهيئة المسؤولة عن التخلص من الألغام في هضبة الجولان اليوم الإثنين 300 لغم قديم كان قد خبأ جميعها الجيش السوري قبل نحو خمسين عاما. جرى تفجير الألغام الكبير بشكل تسلسلي باستخدام متفجرات وبُث ببث مباشر عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

جاءت إزالة الألغام ضمن حملة واسعة بدأت في شهر آب الماضي ومن المتوقع أن تستمر ثلاث سنوات تقريبا، ستُزال في إطارها ألغام من أراضي هضبة الجولان وشواطئ طبريا. رغم أن الحديث يجري عن ألغام صغيرة وقديمة إلا أن هناك خوف في السنوات الأخيرة من أن تُلحق هذه الألغام خطرا على المتنزهين في المنطقة.

الأراضي التي ستُزال منها الألغام معدّة للزراعة، السياحة، وأهداف مدنية أخرى.