صدر نحو 7.300 كتاب في إسرائيل في عام 2016، هذا وفق أقوال المكتبة الوطنية قُبَيل أسبوع الكتاب الذي يصادف في الأسبوع القادم في إسرائيل.

من بين الكتب التي صدرت في إسرائيل كان نحو %90 بالعبرية وتليها كتب بالإنجليزية والعربية.

كان نحو 75 من الكتب كتبا رومانسية وإغراء، كتبت نساء نحو ثلثين من هذه الكتب، مقارنة بنحو %35 من الكتب العامة. تنشر أقلية من المؤلفات الكتاب على شكل سلسلة أو تصدر كتبا كل سنة. يدور الحديث عن سلسلة جديدة نسبيا في الأدب العبري، وربما تكون مرتبطة بنشر الكتب بصفتها كتبا رقمية وبطبيعة قراءتها الحديثة.

معرض أسبوع الكتاب في القدس (Flash90/Miriam Alster)

معرض أسبوع الكتاب في القدس (Flash90/Miriam Alster)

من بين الكتب التي صدرت هذا العام هناك %85 كتب مكتوبة بالعبرية. معظم الكتب المترجمة التي صدرت هذا العام تُرجمت من الإنجليزية إلى العبرية ومن ثم تليها كتب مترجمة من الألمانية، اليديشية، والفرنسية. ازداد مجال الترجمة من الفرنسيّة في السنوات الماضية، وربما له علاقة بقدوم يهود فرنسا إلى إسرائيل.

من بين المواضيع الشائعة، انتشرت قصص عن نساء إسرائيليات، الهولوكوست، وقصص عائلية. وتطرق الكثير من الكتب إلى مواضيع ذات صلة بالجنود والجيش الإسرائيلي، التأقلم في الحياة بعد التسريح من الجيش، العلاقات بين الجنديات والجنود، المكوث في السجون العسكرية، ومواضيع عسكرية أخرى. بالمقابل، في مجال الكتب غير الروائية، شهد مجال الكتب الذي يتطرق إلى الجيش، انخفاضا.

نُشر أكثر من نصف الكتب في بإشراف دور نشر تجارية. نُشر 16.7% من الكتب بإصدارات ذاتية ودينية، ونشرت دور نشر تجارية دينية %11.2 من الكتب. نُشرت البقية بإصدارات ذاتية، إصدارات لجهات وجمعيات وإصدارات في المجتمَع المتدين، إصدارات أكاديميّة، وإصدارات حكومية.