بدأت تنتشر في أنحاء إسرائيل مؤخرا مخدّرات مُسممة هذا وفق أقوال الشرطة في الفترة الأخيرة. ولكن كل من اطلع على الأخبار في إسرائيل في الفترة الأخيرة كان يمكن أن يسمع عن هذه الظاهرة. في الأسبوع الماضي، تحدثت وسائل الإعلام الإسرائيلية عن ست حالات مختلفة صعبة على الأقل وحتى عن حالة وفاة واحدة إثر استهلاك المخدّرات.

وقبل ثلاثة أيام فقط، استدعيت قوات الإنقاذ للمرة الأولى إلى شقة في مركز البلاد وعالجت امرأة في الثلاثينيات من عمرها لأنها كانت تعاني من حالة طبية خطيرة. وعند محاولة معرفة السبب من شريك حياتها اتضح أنهما تناولا مخدر MDMA‏. قال شريك حياة المُصابة إنه بعد أن تعاطت شريكته المخدرات شعرت بسوء وتدهورت حالتها  بسرعة. قال المسؤولون في المستشفى إنها تعاني من موت سريري، وبعد ذلك اضطر الأطبّاء إلى الإعلان عن وفاتها. حاول محققو الشرطة معرفة مصادر المخدرات المُسممة، ولكن قال شريك حياة المتوفية إنها اشترت المخدرات وهو لا يعرف من أين.

وقبل نحو أسبوع، طرأت عدة حالات شبيهة، وكان جميعها في اليوم ذاته. في ثلاث حالات مختلفة حدثت في مركز البلاد، بفارق ساعات قليلة، مكث في المستشفى أربعة أشخاص كانت حالتهم حرجة بعد أن استهلكوا الكوكايين. وفق تقديرات محققي الشرطة، كان الكوكايين الذي تعاطوه ممزوجا بمادة سامة وخطيرة.

حتى الآن لم ينجح محققو الشرطة في الكشف عن مصادر المخدّرات السامة، وهم يحذرون حاليا الجمهور من استهلاك المخدّرات الضارة، لا سيما المخدّرات التي هناك شك أنها تتضمن مواد خطيرة، والمنتشرة في أنحاء البلاد. قد يؤدي استهلاك المخدّرات والمواد السامة إلى الوفاة"، هذا وفق بيان الشرطة.