انشغلت مواقع التواصل الفلسطينية بقصة انتحار قرد في حديقة الحيوانات في قطاع غزة، حيث انقسم المعلقون بين مشككين بالقصة ومتعاطفين مع ظروف الحيوانات في القطاع. وفي حين عبّر كثيرون عن شكوكهم في قصة الانتحار، نُشر على الفيس فيديو لمدير حديقة الحيوانات يشرح فيه حيثيات الواقعة.

إلا أن الفيديو لم يقطع الشك باليقين بالنسبة للمتابعين الفلسطينيين، فق غلبت التعليقات الساخرة على الجدية على الصفحات المختلفة التي مقابلة مع مدير حديقة الحيوانات الذي تحدث عن الأوضاع الاقتصادية السيئة في القطاع، وانقطاع الكهرباء، مشيرا إلى أن هذه الظروف تؤثر في الحيوانات كما في البشر.

وسخر معلقون من أقوال المدير فكبت أحدهم: "ولك هوي القرد بفهم شو يعني وضع اقتصادي سيئ وحصار ومستقبل ضايع". وعلّق آخر هازلا من القصة: " كل الدلائل تشير إلى أنها جريمة قتل".

والملفت أن المدير أقدم على تحنيط القرد وعرضه في بيته، وقد انتشرت صوره على وكالات التصوير العالمية.