بعد 6 سنوات من الانقطاع، أدى اليوم (الإثنين) سفير إسرائيلي جديد في تركيا اليمين الدستورية. قدّم السفير إيتان نائيه اليوم أوراق اعتماده إلى رئيس الجمهورية التركية، رجب طيب أردوغان، في مراسم أجريت في قصر الرئاسة في العاصمة أنقرة.

استقبل حرس تشريف من الجنود الأتراك السفير الجديد، وبعد ذلك عُزف نشيد "هتيكفا"، وهو النشيد الوطني الإسرائيلي. صافح الرئيس أردوغان نائيه وتحدثت وسائل الإعلام التركية حول المرحلة الأخيرة في تطبيع العلاقات بين الدولتين.

وكما هو معلوم، فقد تم توقيع اتفاق المصالحة بين الدولتين في شهر حزيران الأخير، بعد أن انقطعت العلاقات في أعقاب حادثة أسطول "مرمرة" إلى غزة عام 2010. في إطار الاتفاق، أرسلت إسرائيل إلى تركيا تعويضا بقيمة 20 مليون شاقل للأسر المتضررة في الحادثة، وفي المقابل وافقت تركيا على أنّه لن يُتهم أي إسرائيلي بارتكاب جرائم جنائية ولن يطالب بدفع غرامة في أعقاب تلك الحادثة.

قبل نحو أسبوع ساعدت تركيا إسرائيل في موجة الحرائق التي ضربت البلاد، والآن يُكمل تعيين السفير الجديد بشكل رسمي المصالحة ويرمز إلى العودة لتطبيع النشاط الدبلوماسي.

قال السفير إيتان نائيه بعد تأدية اليمين الدستورية: "أشعر بفخر بالعودة إلى أنقرة والخدمة في عاصمة مهمة إلى هذا الحدّ وأشكر الحكومة ورئيسها على الثقة. سأعمل على إعادة بناء الثقة بين الشعبين وبين البلدين. نحن نفتح صفحة جديدة.. وآمل تعزيز التعاون بين البلدين وبين الشعبين".

السفير الإسرائيلي الجديد في تركيا يؤدي اليمين الدستورية (الخارجية الإسرائيلية)

السفير الإسرائيلي الجديد في تركيا يؤدي اليمين الدستورية (الخارجية الإسرائيلية)