أفلحت الممثلة الأمريكية القديرة، ميريل ستريب، بإغضاب عديد كبير من الأشخاص، على رأسهم الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، بعدما خصّصت منبر حفل توزيع جوائز غولدن غلوب، لانتقاد ترامب. والآن هي متهمة بمعاداة إسرائيل بعدما تجنب لفظ كلمة إسرائيل حينما تحدثت عن أصل الممثلة اليهودية المشهورة نتالي بروتمان.

وكانت ستريب قد قالت في سياق حديثها عن الأصول المتنوعة لممثلي هوليود الناجحين، منتقدة ضمنيا حديث ترامب المعادي للغرباء، إن نتالي بورتمان "ولدت في القدس"، دون تحديد الدولة التي جاءت منها، بينما ذكرت أسماء الدول التي جاء منها ممثلون آخرون ذكرتهم في خطابها.

فجاء رد مدير أعمال بورتمان المعروفة بحبها لإسرائيل، حينما سئل ما هو تعقيبها على خطاب ستريب بالقول: "بورتمان ولدت في إسرائيل".

الممثلة اليهودية نتالي بورتمان (AFP)

الممثلة اليهودية نتالي بورتمان (AFP)