جيهان هي معلمة من الطيبة في شمال إسرائيل، منذ 17 عاما. ولكن قبل بضعة أيام، أصبح مقطع فيديو قصير تظهر فيه وهي تمرر درسا عاديا بالعبرية، مشهورا كالنار في الهشيم في إسرائيل.

تبدو جيهان في مقطع الفيديو الذي نُشِر في الفيس بوك، وهي تُطبل على الطبلة وتعلم الطلاب أغنية بالعبرية بحيث تغني مقطعا تلو الآخر. تجدر الإشارة إلى أنها ألفت الأغنية بهدف التعليم بشكل خاص. يبدو في فيلم الفيديو الطلاب متحمسين ويغنون مع المعلمة. حظي مقطع الفيديو بعشرات آلاف المشاركات، ودُعيت المعلمة للمشاركة في برنامج في القناة الثانية الإسرائيلية.

بالإضافة إلى ردود الفعل المتحمسة من طريقة التعليم الخاصة والممتعة، انتشرت في النت مقاطع تقليدية لأغان شبيهة بأغنية المعلمة جيهان وطلابها. ردت جيهان على ذلك قائلة إنها فخورة جدا بطريقة التعليم التي طورتها.

في مقابلة معها للقناة الإخبارية الثانية قالت المعلمة إنها قررت اتباع هذه الطريقة استنادا إلى الدورات الاستكمالية التي شاركت فيها من قبل جهاز التربية. "يتحدث الجميع في يومنا هذا عن التعليم ذي المعنى، عبر اللعب، الصور، لمساعدة الطلاب على فهم المواد وتذويتها، لا سيّما عند تعليم اللغات".

وفق أقوال المعلمة، يُقدّر الطلاب جهودها لإتاحة اللغة العبريّة بشكل ممتع. "ينتظر الطلاب هذا الدرس بفارغ الصبر"، قالت المعلمة في المقابلة معها.

كلمات أغنية "المطر، المطر، ينهمر" هي:

مطر، مطر، ينهمر
مطر، مطر، يهط، أنا فرح جدا
اشتروا لي معطفا جديدا
سألبسه اليوم

إضافة إلى الترجمة السابقة، فيما يلي ترجمة مختلفة لنص الأغنية، حافظنا فيها على اللحن مع تغيير بسيط لمعنى بعض الكلمات. نأمل أن تعجبكم:

مطر، مطر، مش بالصيف
مطر، مطر، ما أحلى الكيف
اشتروا لي كبوت جديد
رح البسوا وكأنه عيد