يكشف تقرير خاص لشركة ‎ Wealth-X‏‏‎ ‎عدد عقارات الأغنياء في العالم ويصنّف المدن التي يُستحسن العيش فيها.‎

المؤشر الذي يصنّف الدول هو فريد من نوعه ويدمج كل متطلبات الأشخاص الذين يزيد أجرهم عن 30 مليون دولار في السنة. يأخذ التصنيف في الحسبان الاعتبارات العملية، الشعورية، والمالية التي تؤدي في نهاية المطاف إلى العقار المثالي.

في المرتبة الخامسة: باريس

باريس (AFP)

باريس (AFP)

تحتل مدينة الأضواء مرتبة عالية في مؤشر الثقافة وقضاء أوقات الفراغ بفضل مواقع المشتريات الأفضل والأرقى في العالم، وسهولة الوصول منها إلى كل دولة أخرى في أوروبا والعالم. إضافة إلى ذلك، تحظى باريس بعلامة عالية في أسعار العقارات غير القابلة للنقل التي تعتبر أسعارها معقولة ومن المجدي الاستثمار فيها.

في المرتبة الرابعة: سيدني

سيدني (AFP)

سيدني (AFP)

مدينة الميناء الأكبر في العالم والمعروفة بشواطئها، بنمط الحياة الهادئ والمريح، بالمركز المالي المزدهر، والجو السياسي المستقر فيها. جذبت كل هذه المعطيات الأغنياء، لا سيّما من الصين، الذين يتمتعون ببيئة منفتحة ومستوى تربية عال.

في المرتبة الثالثة: طوكيو

طوكيو (AFP)

طوكيو (AFP)

هناك في طوكيو الكثير من دور الأزياء المرموقة والمطاعم الفاخرة المعروفة عالميا. إضافة إلى ذلك، من المجدي الاستثمار فيها، لا سيما قُبَيل إجراء الألعاب الأولمبية فيها في عام 2020 التي ستحقق تطورا إضافيا للبنى في المدينة ومن المتوقع أن تعزز سوق العقارات.

في المرتبة الثانية: نيويورك

نيويورك (AFP)

نيويورك (AFP)

تشكل نيويورك "مركز النجاح" البديل للأغنياء. تتضمن المدينة فنونا، تجارة وثقافة، وتشكل هدفا للكثير من الأغنياء في العالم رغم العرض المحدود والأسعار الباهظة. الحي الأكثر طلبا من بين كل الأحياء هو بروكلين.

في المرتبة الأولى: لندن

لندن (AFP)

لندن (AFP)

يشكل العيش في منزل فاخر في المدينة المكان الأمثل للأغنياء. إذ يعيش في لندن أغنياء العالم التي تشكل مكانا جيدا لإقامة علاقات اجتماعيّة وتجارية، للإجازات والتمتع بحضارة مميزة.