حملة تسويقية جديدة من قبل "الجامعة المفتوحة" تثير اهتماما في إسرائيل. ولكن ليس بسبب فحواها بل بسبب الصورة التي ظهرت في أحد الإعلانات.

تهدف الحملة التسويقية إلى إظهار مجموعة الطلاب الجامعيين الذين يتعلمون في الجامعة، والذين ينتمون إلى كل أطياف المجتمَع الإسرائيلي. من بين أمور أخرى، تظهر في إحدى الصور شابة مسلمة ترتديا حجابا أزرق، تمثل الطالبات الجامعيات المسلمات.

في غضون وقت قصير من نشر الحملة التسويقية، نشر في تويتر المراسل لشؤون العرب في موقع "ynet"، روعي قايس، أن تلك الشابة ظهرت صورتها في حملة تسويقية لتشجيع الانتخابات في الجزائر، وأن الفرق الوحيد بين الصورتين هو لون الحجاب، الذي كان أخضر في تلك الصورة.

بعد مرور وقت قصير من ذلك، اتضح أن صورت تلك الشابة ظهرت في حملة تسويقية في تونس، حيث كان لون الحجاب برتقاليّ.

يبدو أن الحديث يدور عن صور يتم بيعها في مجمع صور رسومات يستخدمها مسوقو الحملات التسويقية في أنحاء العالم، وربما تظهر هذه الشابة في حملات تسويقية كثيرة أخرى. تجدر الإشارة إلى أنه من المحتمل أن عارضة الأزياء صاحبة هذه الصورة لا تعرف من اشترى صورتها، ولذلك يبدو أنها لا تعرف أنه يسطع نجمها في لافتات الطرقات في إسرائيل.