أطلق موقع الكنيست، البرلمان الإسرائيلي، حملة إعلانية جديدة لنشر تطبيق جديد، يتيح مشاهدة ومتابعة ما يحدث في الكنيست في اللحظة الحقيقية. يمكن تحميل التطبيق الذي يُدعى "الكنيست" في أي هاتف خلوي، وهو يتيح مشاهدة نقاشات الكنيست في الوقت الحقيقي، اللجان المختلفة، وقاعة الهيئة العامة للكنيست، ويشمل تحديثات حول مشاريع قوانين، قرارات تم اتخاذها، وغيرها. بالإضافة إلى ذلك، يتيح التطبيق تلقي معلومات حول الكنيست، اللجان، أعضاء الكنيست ونشاطهم.‎ ‎

بهدف تحقيق هذا المشروع، ستُضع في كل غرفة من غرف اللجان المختلفة أربع كاميرات حديثة على الأقل، ذات نظام تقنية عالية الصورة (HD) وتتيح مشاهدة كافة النقاشات. يستطيع مستخدمو التطبيق اختيار أية كاميرا يفضّلون متابعتها، وهكذا يتابعون الكنيست وفق اختيارهم.

أطلق الكنيست في الأيام الماضية حملة إعلانية في شبكات التواصل الاجتماعي لدفع التطبيق قدما. يظهر في مقطع الفيديو الذي نُشِر شاب وشابة وهما "منسجمان" و "يُمسَك بهما وهما متلبسان" ويشاهدان معا فيلم فيديو عبر التابليت، وعندها يتضح لمزيد السخرية أنهما يشاهدان نقاشات في الكنيست معا. أصبحت الحملة الإعلانية منتشرة تحت شعار "الشفافية في الكنيست - هكذا تعمل الديموقراطية".

أوضح عضو الكنيست يولي إدلشتاين أن الكاميرات الجديدة والتطبيق هي تجديدات دراماتيكية في مجال الشفافية في الكنيست. "بات العمل في الكنيست شفافا أمام الجمهور أكثر من أي وقت مضى... إن الجهود الكبيرة والاستثمار الملحوظ من جهة الكنيست لعرض العمل البرلماني بشكل شفاف، هي خطوة جيدة ومريحة، وتأتي نتيجة سياسة هادفة. نطمح بهذه الطريقة إلى تعزيز العلاقة بين الكنيست وأعضائها وبين المواطنين وتمكين الجمهور من مشاهدة ما يحدث في الكنيست بشكل شفاف، ومباشر".