باتت الضابطة مايا بيلد الشخصية الأكثر شهرة في إسرائيل في الأسبوع الجاري. كانت مايا واحدة من بين الضباط في ساحة تنفيذ عملية الدهس في القدس، يوم الأحد الماضي، وأطلقت النار على الإرهابي حتى أصابته، ناجحة في إنهاء العملية.

انتشر اسم مايا بيلد بعد الادعاء كأن الجنود الذين كانوا في ساحة العملية هربوا دون أن يطلقوا النار على السائق الداهس. ادعى مواطن كان في المنطقة وأطلق النار على سائق الشاحنة أنه الوحيد الذي عمل في تلك اللحظة، غير أن شهادة بيلد التي نُشرت مؤخرا، وشهادة جنود آخرين كانوا في المنطقة، وكذلك النتائج من منطقة الحادثة تثبت أن الجنود والضابطة قد أطلقوا النار صوب سائق الشاحنة حقا.

حظي المنشور الذي نشرته بيلد بآلاف المشاركات، وتأثر الكثيرون في النت من قدرات الضابطة المميّزة، التي أظهرت أنها كانت مقاتلة قديرة.

تظهر حاليا معلومات أخرى تلهب قلوب مشجعي بيلد في شبكات التواصل الاجتماعي - بيلد ليست ضابطة فحسب، بل عارضة أزياء أيضًا. يتضح أن بيلد قبل أن تصبح ضابطة، وقبل أن تلتحق بالجيش الإسرائيلي، كانت عارضة أزياء لصور الموضة الخاصة بخبيرة التجميل والمكياج الإسرائيلية، شارون كونفورتي.

عرضت بيلد في صورها مكياجا للعرائس، والتُقِطت صور لها وهي ترتدي فستان العروس. عندما عرفت خبيرة المكياج أن عارضة الأزياء التي تعمل معها باتت مشهورة، قررت مشاركة صورها في النت ومدحها، وهكذا انتشرت صورها في شبكات التواصل الاجتماعية بسرعة.

ضابطة وعارضة أزياء: مايا بيلد

ضابطة وعارضة أزياء: مايا بيلد

ضابطة وعارضة أزياء: مايا بيلد

ضابطة وعارضة أزياء: مايا بيلد

ضابطة وعارضة أزياء: مايا بيلد

ضابطة وعارضة أزياء: مايا بيلد

ضابطة وعارضة أزياء: مايا بيلد

ضابطة وعارضة أزياء: مايا بيلد

ضابطة وعارضة أزياء: مايا بيلد

ضابطة وعارضة أزياء: مايا بيلد

ضابطة وعارضة أزياء: مايا بيلد

ضابطة وعارضة أزياء: مايا بيلد