أصبحت النسخة الجديدة لكتاب "كفاحي" الشهير لأدولف هتلر، الذي نُشِر للمرة الأولى عام 1925، وشكل البنية التحتيّة الأيدولوجية لفكرة إبادة الشعب اليهودي، الأكثر مبيعا في ألمانيا في فئة الكتب غير خيالية. وفق تقرير وكالة الأنباء الألمانية، نحو 85 ألف نسخة بيعت منذ إصدار الكتاب قبل سنة.

نُشر الكتاب المؤلف من 1.948 صفحة تحت عنوان: "هتلر، كفاحي: نسخة انتقادية". طبع معهد ميونيخ للتاريخ المعاصر النسخة الانتقادية، حيث أضاف طيلة سبع سنوات ملاحظات إلى الملاحظات الأصلية لهتلر للتشديد على الترويج والأخطاء التي ظهرت فيه.

حتى نهاية عام 2105، منعت وزارة المالية في دولة بافاريا، صاحبة الحقوق على الكتاب، التحدث عنه في نشرات الأخبار في أنحاء ألمانيا، ولكن قبل سنة لم يعد تاريخ سريان المفعول لحقوق الملكية صالحا بعد مرور 90 عاما منذ نشره للمرة الأولى. رغم التعابير المعادية للسامية في الكتاب، لم يُحظر نشر الكتاب في ألمانيا، ويمكن العثور عليه في النت، حوانيت الكتب المُستخدمة، والمكتبات.

في السنة الماضية، اقترح أعضاء في منظمة المعلمين الألمان إدراج الكتاب في البرنامج التعليمي لوزارة التربية الألمانية، ولكن رُفضت الفكرة في النهاية خوفا من أن تستغل جهات متطرفة ذلك لنشر أفكار هتلر مجددا دون عرض المشاكل والكذب الذي يتضمنها.