سيتذكر الإسرائيليون من الحفل المركزي لعيد الاستقلال ال69، الذي عقد أمس في القدس، أمرا واحدا، ليس له علاقة باستقلال الدولة، وإنما بعرض المطربة الإسرائيلية المشهورة "ريتا"، التي ارتدت فستانا خياليا، أصبح حديث الساعة في إسرائيل، خلال أدائها أغنية خاصة بالقدس.

وأشارت مواقع إسرائيلية إلى أن مصدر إلهام ريتا كان المطربة الأمريكية جنيفر لوبيز التي ظهرت بفستان خيالي مشابه، من تصميم نفس مصممة الأزياء الإسرائيلية، وبلغ وزن الفستان 200 كيلوغرام.

وتحول فستان ريتا إلى مادة ساخرة عقب انتهاء حفل الاستقلال، إذ وصف معلقون ساخرون الفستان بأنه يشبه البيتزا، وآخرون انتقدوا المطربة على التكاليف التي أنفقتها في اختيارها لهذا الفستان، مع العلم أن التكاليف تقع على كاهل الدولة، أي على دافعي الضرائب.