وفق استطلاع أجراه صندوق خيري بريطاني (تومسون رويترز) يقدم مساعدات لمنظمات خيرية دولية، فقد ساعد في الشهر الماضي ‏81%‏ من العراقيين أشخاصا لا يعرفونهم. رغم الحرب الأهلية التي تُمزق الدولة وعدم الاستقرار، فقد صُنف العراق مرتين في المرتبة الأولى في استطلاع في فئة تقديم المساعدة للغرباء.

يجرى الاستطلاع منذ عام 2010 في 140 دولة في العالم. وقد أشار أكثر من نصف المستطلعة آراؤهم هذه السنة وللمرة الأولى منذ أن بدأ الصندوق الخيري البريطاني بإنجاز الاستطلاع إلى أنهم قد ساعدوا الغرباء.

نازحة عراقية - صورة توضيحية (AHMAD AL-RUBAYE / AFP)

نازحة عراقية - صورة توضيحية (AHMAD AL-RUBAYE / AFP)

وتأتي ليبيا بعد العراق من حيث سخاء المواطنين في التعامل مع الغرباء رغم أنها تعاني من صراعات داخلية. يحتل الصومال المرتبة الرابعة، والذي تدور فيه منذ 25 عاما حرب أهلية دامية.

ويتضح من نتائج الاستطلاع أن معظم المستطلعة آراؤهم الأكثر سخاء يعيشون في دول تشهد كوارث وحروب بشكل خاص، وليس في دول غنية يسود الهدوء فيها. قال مدير السياسية الدولية في الصندوق الذي أجرى الاستطلاع إن العبرة من نتائج الاستطلاع هي: "أن المجتمعات تتمتع بقدرة تعافي رائعة وإن الكوارث الفظيعة تحدثُ ردود فعل إنسانية جماعية".