سنويا، يجتمع مراسلو التكنولوجيا وملاييين المهتمين بتكنولوجيا المستقبل للتحدث عن إطلاق الهاتف الذكي القادم. رغم أن التجديدات الكثيرة لا تختلف بين الشركات، ما زال هناك حماس كبير قُبَيل إطلاق الهواتف الذكية الجديدة، لا سيّما عندما يجري الحديث عن شركة آبل.

وأطلِق الآيفون الأول قبل أكثر من عقد ونجح في أن يصبح الهاتف الذكي الأول والأكثر مبيعا في العالم. اختُطف الهاتف الذكي الأول من الحوانيت وكأنه يُوزّع مجانا.

ومنذ ذلك الحين، بدأت تصدر شركات أخرى هواتف ذكية وأصبحت شركة سامسونج المنافسة الكبيرة لشركة أبل وبدأت بإطلاق هواتف ذكية أيضا ذات مستوى عال شبيه أو ربما أكثر. تخطت شركات صينية مثل شركة Huawei شركة آبل في المبيعات في شهر تموز 2017.

ولكن آبل في وسعها السيطرة على حيز كبير في سوق الهواتف الخلوية وهناك سبب لذلك: باعت 1.2 مليار جهاز آيفون بقيمة 738 مليار دولار في العقد الأخير.

أيا كان، هذا المساء في الساعة الثامنة مساء، بعد مرور أكثر من عشر سنوات بعد أن عرض مؤسس شركة أبل، ستيف جوبز، الآيفون الأول، ستعرض آبل أجهزة هواتف ذكية جديدة، في قاعة جديدة تدعى على اسم جوبر الذي مات عام 2011.

ما هي التجديدات المتوقعة في الآيفون؟

لم تكشف آبل عن أية معلومات، على الأقل ليس بشكلٍ رسميّ. تشير التقارير والإشاعات إلى أن هذه هي التجديدات التي سنشهدها هذا المساء:

طرازان من آيفون كما يحدث غالبا - آيفون 8 بحجم 4.7 بوصة و آيفون 8 بلاس بحجم 5.5 بوصة.

طراز مميّز - إضافة إلى هذين الجهازين، سيُطلق جهاز آيفون بمناسبة مرور عقد منذ إطلاق الهواتف الذكية من قبل آبل وسيُدعى iPhone X‎ ‎. لماذا؟ لأن X يشير إلى الرقم عشرة وفق الأرقام الرومانية، وقد مرت عشرة أعوام منذ إطلاق الآيفون الأول. حجم الشاشة هو 5.8 بوصة. من المتوقع أن تصل تكلفة هذا الآيفون المميز إلى 1000 دولار.

يتضمن هذا الجهاز إمكانية تصوير فيلم فيديو بتكنولوجيا K‏4‏ وتصوير صور عادية بسرعة حتى 60 صورة في الثانية.

يتضمن شاشة OLED أكثر وضوحا ودقة.

من المتوقع ألا يكون الجهاز مزودا بزر الشاشة الرئيسي- ستصل الشاشة حتى الأسفل تماما، وربما سيكون زر حساس بصمة الإصبع من الجانب.