يحب البشر أن يكونوا محبوبين وألا يتعرضوا للخيانة، وهذه حقيقة معروفة لا يمكن تجاهلها. من الصعب مسامحة الخائن ومواجهة مشاعر الخيانة. ولكن هل هناك حالات خيانة بين الزوجين، يستطيعان فيها مسامحة بعضهما لإعادة ترميم علاقتهما؟

هل من الصعب المسامحة؟

بعد حدوث خيانة حقا، حان الأوان للانتقال إلى السؤال الصعب الحقيقي: هل يمكن التغلب على الخيانة؟ صحيح أن السؤال واضح، ولكن هناك الكثير من الإجابات وكلها صحيح.

ينظر الأشخاص إلى بعض الأمور كأنها قابلة للمسامحة بينما ينظر إليها آخرون كخطأ لا يُغفر. يضع كل إنسان حدودا وفق تعريفاته، مبادئه، شخصيته، وثقافته. لذلك ننصحكم في مثل هذه الحال الإصغاء أقل إلى كل من يحاول التظاهر بالعمل "لصالحكم" والتدخل في شؤونكم، وأن تنظروا نظرة حقيقية إلى الواقع، وتقرروا وحدكم. قد تساعدكم النصائح، وقد تُربككم.

التأثيرات

في حال قررتم أنكم غير قادرين على المسامحة، فإن طريق الانفصال قصيرة ونهايتها معروفة. ولكن ماذا يحدث إذا قررتم المسامحة لإعادة ترميم علاقتكم الزوجية؟ إذا قررتم التفكير إيجابيا والمسامحة على ذنب الخيانة، فمن المهم أن توضحوا لشريك أو شريكة الحياة مدى الضرر الذي لحق بكم. بعد أن تكونوا متأكدين من أن رسالتكم قد فُهمَت، أن الخطأ أصبح واضحا، وأن طلب المعذرة حقيقيا، يمكن أن تقرروا إذا كنتم ترغبون حقا في المسامحة. قبل أن تتخذوا قرارا فكروا جيدا في تأثيرات كلتا الحالتين اللتين تستطيعان فيها أن تختاروا بينهما وتستخلصوا النتائج المطلوبة. أنتم وحدكم قادرون على الإجابة عن السؤال هل يمكن المسامحة تماما، التقدم والعيش بسعادة (كما ويجدر بكم التفكير كثيرا بالسعادة).

شروط

بعد طلب المعذرة وقبولها، آن الأوان لتحديد الشروط والحدود الواضحة. تحدث الخيانة لعدم وجود قواعد واضحة، وهذا هو الوقت المناسب لتوضيحها واستبعاد حالات خطر محتملة مستقبلا. القانون معروف وواضح: يجب الابتعاد عن مصدر الخطر. إذا قررتم المحاربة من أجل الحفاظ على علاقتكم، فعليكم العمل. كونوا أقوياء ولا تتنازلوا عن الشروط التي تساعدكم على التغلب بسهولة أكبر والشعور بالراحة النفسية. ففي الحقيقة، الشخص الذي تمت خيانته هو الضحية الحقيقية.

التعلم من الأخطاء

بهدف الحفاظ على علاقة جيدة بعد التعرض للخيانة، من المهم جدا بناء الثقة بينكم وبين الشريك أو الشريكة. هذا ليس سهلا، ولن يحدث في غضون وقت قصير بالتأكيد، ولكن عند وجود رغبة تكون احتمالات النجاح أكبر. إذا قررتم أن هناك احتمالات جيدة أنكم ترغبون في التقدم والحفاظ على العلاقة الزوجية، فابذلوا كل جهودكم من أجل النجاح. رغم أن هذه الأقوال تبدو مفاجئة، ولكن ربما تُعزز الخيانة علاقتكم بالشريك أو الشريكة فقط. تعلموا من الخيانة، ادعموا شريك أو شريكة الحياة قدر المستطاع واهتموا بأن تحظوا بالاحترام الذي تستحقونه ثانية.