ما الذي قصده الرئيس المصري عندما قال: "مفهوم الرجولة مختلف عن المعروف في مصر"؟ بهدف أن يعرض السيسي موقفه تجاه النموذج الرجولي، قال للجمهور إنه يساعد أفراد عائلته في الأعمال المنزلية وحتى أنه يشطف الأواني. وفق أقواله فإن الرجل الذي يساعد في أعمال المنزل جدير بالتقدير والاحترام. قال السيسي هذه الأقوال يوم الأربعاء الماضي في مؤتمر "حكاية وطن.. بين الرؤية والإنجاز". كان من الممكن أن نلاحظ أن بين تصفيق الجمهور أن الرجال المشاركين في المؤتمر بدوا متوترين أما النساء فقد ابتسمن. لقد كانت تهدف انتقادات السيسي حول النموذج الرجولي المصري إلى رد الفعل هذا.

في وقت لاحق، قبل أسبوع، نُشرت أقوال السيسي في إحدى جلسات منتدى شباب العالم، الذي استضافته مدينة شرم الشيخ، بين ‏4‏ و10‏ نوفمبر الماضي قبل شهر واحد: "المرأة المصرية لها تقدير كبير جدا في نفسي، واللي يتصور إن اللي بنعطيه للمرأة تفضّل أو كرم من رجل، فده كلام لا يليق".

مؤخرا، بدأت تعمل في الحكومة المصرية وزيرتان بدلا من وزيرين استقالا مؤخرا. للمرة الأولى، أصبحت تشكل النساء %20 من الوزراء في الحكومة المصرية، بزعامة السيسي. ما زالت هذه النسبة منخفضة مقارنة بعدد السكان، ولكن يبدو أن الرئيس المصري يعرف أن دفع مكانة النساء قدما لم ينته بعد. وقال أيضا: "ياريت نشوف حكومة كاملة من السيدات في يوم من الأيام".

بالتباين، عندما سُئل السيسي عن سبب عدم تعيين وزيرة أو وزير لشؤون المرأة قال: "أنا وزير المرأة" مشيرا إلى أنه لا حاجة لتعيين وزير لمنصب كهذا حاليا. وأضاف: "الأمر مش محتاج ونحن حريصين على ذلك وعامل الكفاءة فقط هو الذي يحكمنا في اختيار العناصر التي يتم اختيارها".