مبادرة نسائية احتفالا بعيد الميلاد في شوارع القاهرة تُدفئ قلب المارة. تظهر في الصور التالية شابة ترتدي زي بابا نويل وتوزع الحلوى على المارة في الشوارع، ومن بينهم عمال في الحوانيت المجاورة، أطفال، ومشردون. أثنى المتصفِّحون على الشابة والمبادرة الرائعة. قال أحد المتصفِّحين إن الشابة "بتوزع سعادة" في شوارع القاهرة.

الشابة المصرية التي تحولت إلى بابا نويل (facebook/Robabkia Photography)

الشابة المصرية التي تحولت إلى بابا نويل (facebook/Robabkia Photography)

حظيت الصور باهتمام كبير بسبب تبديل الوظائف الجندرية لشخصية بابا نويل، حيث إن الرجال يؤدون هذا الدور غالبًا.

يبدو وفق الصور أن الشابة قد نجحت حقا في زرع الفرحة ليس في قلوب المارة فحسب بل في قلوب مشاهديها في النت أيضا. نُشِرت الصور في الفيس بوك، في الأسبوع الماضي في صفحة ‏Robabkia Photography‏، والتقطها المُصوّر جهاد سعد الصور.

الشابة المصرية التي تحولت إلى بابا نويل (facebook/Robabkia Photography)

الشابة المصرية التي تحولت إلى بابا نويل (facebook/Robabkia Photography)

نُشِرت في الصفحة ذاتها صور لشابات مصريات وهن يتجولن في الشوارع بينما يرتدين فساتين قصيرة، كانت في الموضة في مصر في الستينيات، احتجاجا على كثرة التحرشات الجنسية التي تتعرض لها النساء المصريات اليوم. الرسالة التي حاول استعراض الفساتين القصيرة نقلها هي أن الملابس النساء ليست سببا للتحرشات الجنسية بل إن السبب هو المعايير الاجتماعية والعنف الذكوري.

الشابة المصرية التي تحولت إلى بابا نويل (facebook/Robabkia Photography)

الشابة المصرية التي تحولت إلى بابا نويل (facebook/Robabkia Photography)

الشابة المصرية التي تحولت إلى بابا نويل (facebook/Robabkia Photography)

الشابة المصرية التي تحولت إلى بابا نويل (facebook/Robabkia Photography)

الشابة المصرية التي تحولت إلى بابا نويل (facebook/Robabkia Photography)

الشابة المصرية التي تحولت إلى بابا نويل (facebook/Robabkia Photography)

الشابة المصرية التي تحولت إلى بابا نويل (facebook/Robabkia Photography)

الشابة المصرية التي تحولت إلى بابا نويل (facebook/Robabkia Photography)