لا شك في أن تطبيق إنستجرام أصبح الملتقى المفضل لمحبي الأزياء بشتى أشكالها في العالم. وعرض الأزياء على هذا التطبيق ليس حكرا على المشاهير مثل: كيم كرداشيان، فتستطيع أية فتاة أن تقدم للعالم ذوقها ونظرتها الخاصة بعالم الأزياء، والطريق إلى النجومية ليس مستحيلا. والدليل على ذلك قصة الشابة صابرين أبو سمرة من بير المكسور التي باتت تحقق نجاحا ملفتا على إنستجرام عبر حسابها الرائع.

اسم أبو سمرة أصبح يتردد على ألسنة الشابات العربيات في إسرائيل، وصورها على إنستجرام بالأزياء التي تختارها، أصبحت تلهم فتيات يهوديات كثيرات. وماركات الأزياء والعطور الإسرائيلية والعالمية أصبحت تتوجه إليها بطلب التعاون، فتبعث لها منتجاتها لكي تلتقط الصور معها وتروجها على صفحتها.

لما شتراوس تخليك تحتار ????! #מילקי

A post shared by صٓاَبريْن أبو سَمرة (@subrenee) on

فهذه الماركات مثل: ماركة العطر مارينا دي بوربن، وماركة المكياج ديور، التي ترصد الحسابات ذات الرواج على إنستجرام، وتدرك قدرتها على التأثير على النساء والرجال لشراء منتجاتها، اختارت الشابة من بير المكسور التي أصبحت محط الأنظار في المجتمع العربي في إسرائيل.

يتبع النجمة المتألقة نحو 40 ألف معجب على إنستجرام، حيث تعرض أبو سمرة الأزياء الرائجة وتقدم توصياتها في مجال استعمال المكياج والمجوهرات، وتكشف لمتابعيها أجدد الأزياء في دور الأزياء الإسرائيلية بعدما أصبحت ضيفة دائمة في عروض الأزياء الرائدة في إسرائيل.

ويلاحظ متابع صفحة أبو سمرة أن الشابة اتخذت من قريتها موقعا للإبداع في صورها، فبعض هذه الصورة تكون على خلفية القرية، وأخرى تكون في مبان قيد التشييد. وتنجح الشابة المتألقة في دمج الجديد والقديم على نحو رائع ملتزمة بلباس محتشم، ومرتدية الغطاء على رأسها دائما.

i Need A miracle for my lost soul _____________????

A post shared by صٓاَبريْن أبو سَمرة (@subrenee) on