تحدث أمس (الأحد) السيسي مع رئيس المؤتمر اليهودي العالمي، رونالد لاودر حول الصراع الإسرائيلي - الفلسطيني والعلاقة بين أمريكا ومصر، قبل زيارته إلى البيت الأبيض. التقى الزعيمان في القصر الرئاسي في القاهرة، وشارك خالد فوزي، رئيس المخابرات العامة المصرية في اللقاء أيضًا. أشار لاودر خلال اللقاء إلى أن العلاقات المصرية الأمريكية هي علاقات "قريبة، واسعة النطاق، وذات طابع استراتيجي".

تطرق المتحدث باسم المؤتمر اليهودي العالمي إلى اللقاء مؤكدا أن اللقاء بين لاودر والرئيس السيسي هو لقاء شخصي، ليس مرتبطا بالمؤتمر اليهودي. لاودر هو ملياردير، رجل أعمال، ودرس مع ترامب في الأكاديمية ذاتها. وأدار مع ترامب مصالح تجارية في الماضي، وفق التقارير في وسائل الإعلام.

تحدث السيسي خلال اللقاء عن نيته تشجيع استئناف المفاوضات بين الإسرائيليين والفلسطينيين، معربا عن دعمه لحل الدولتين. من المتوقع أن يلتقي الرئيس السيسي في الأسبوع القادم ترامب، وستكون عملية السلام من بين المواضيع التي من المتوقع أن يتطرقا إليها في محادثتهما.

قال لورد في سياق اللقاء القريب بين السيسي وترامب، إنه سيكون لقاء هاما، وسيؤكد على أهمية تطوير التعاون الاستراتيجي بين البلدين، في ظل التحديات الكثيرة في المنطقة، لا سيما تهديد الإرهاب وكثرة الأزمات السياسية والأمنية.