أمس، بعد مرور نحو أسبوع منذ العملية التي أسفرت عن مقتل الشرطيَين في الحرم القدسي الشريف، زار رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، وعقليته عائلة الشرطي هايل ستاوي في قرية المغار، وعائلة الشرطي كميل شنان في قرية حرفيش.

وقال نتنياهو في حديثه مع شكيب شنان، والد الشرطي طيب الذكر كميل: "أثرت فيّ كثيرا. جئنا لنعبّر عن محبتنا لكم".

الزوجان نتنياهو يزوران عائلتي الشرطيَين الدرزيَين اللذين قُتلا في العملية (Kobi Gideon / GPO)

الزوجان نتنياهو يزوران عائلتي الشرطيَين الدرزيَين اللذين قُتلا في العملية (Kobi Gideon / GPO)

وبعد مرور نحو أسبوع منذ العملية في الحرم القدسي الشريف، التي أسفرت عن مقتل شرطيي حرس الحدود وهما كميل شنان وهايل ستاوي، وصل أمس (الخميس) إلى بيت العائلتين لتعزيتهما. برفقة زوجته. "شكرا لكم على تعزيتنا"، قال الوالد وأضاف: "شاهدنا طيبة قلب الشعب اليهودي في الأيام الماضية. فهو شعب يحترم الحلفاء. دولة إسرائيل هي أفضل دولة في العالم للشعب الدرزي".

رئيس الحكومة قرية المغار أيضا، لتقديم التعازي لعائلة الشرطي الراحل هايل ستاوي. قال رئيس المجلس المحلي، زياد دغش، أثناء الزيارة: "شكرا لكم على زيارتكم. فنحن نشعر تعاطف الشعب الإسرائيلي ونأمل أن نجتمع معا في الأفراح".