التقى الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، اليوم الخميس، المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل في برلين، وناقش معها التطورات السياسية والأمنية الأخيرة في الشرق الأوسط، على خلفية قصف مصنع للأسلحة في سوريا، نسب إلى سلاح الجو الإسرائيلي. وقال ريفلين إن حزب الله يواصل التسلح وإسرائيل مضطرة إلى الرد.

وحذر ريفلين من النشاط الإيراني في المنطقة وتعزيز قواتها في سوريا، مما يهدد أمن إسرائيل شكل مباشر، ويقوض الاستقرار في المنطقة. كما وتطرق الرئيس الإسرائيلي إلى الجهود الإنسانية التي تبذلها إسرائيل من أجل المواطنين السوريين، ونقل الجرحى إلى المستشفيات الإسرائيلية في السنوات الأخيرة، على الرغم من أن سوريا هي دولة عدوة لإسرائيل.

وقدّم ريفلين الشكر والتقدير للمستشارة التي ساهمت في السنوات الأخيرة في تعزيز أمن إسرائيل وقوتها العسكرية، لا سيما في مجال الغواصات.