نشرت مواقع منسوبة لتنظيم الدولة الإسلامية، كلمة صوتية، بشأن الطائرة الروسية التي تحطمت منذ أيام في شبه الجزيرة المصرية وقتل على متنها 224 راكبا روسيا. وشدد المتحدث في التسجيل على أن "ولاية سيناء" التابعة لتنظيم الدولة هي من قامت بإسقاط الطائرة الروسية، كاشفا أن التنظيم سيفصح قريبا عن آلية إسقاط الطائرة.

وأشار المتحدث في التسجيل إلى أن الطائرة سقطت في تاريخ "ال17 من شهر الله المحرم وهذا اليوم هو الموافق لمبايعة خليفة المسلمين "أبو بكر البغدادي"، أي أن الطائرة لم تسقط بالصدفة.

ويأتي هذا التسجيل على ضوء تقديرات خبراء ومحققين والاستخبارات العالمية أن الطائرة أُسقطت بفعل فاعل مع استبعاد فرضية إطلاق صاروخ حراري تجاهها كما كان يتم ترديده في بداية الحادثة.

وبحسب مراقبين فإن التنظيم الذي لا يعتمد كثيرا على "الإصدارات الصوتية" ويفضل باستمرار "الإصدارات المرئية" لجأ لهذه الطريقة لأسباب أمنية تخص العملية ذاتها لعدم كشف "حقائق ووقائع" قد تكون "مصورة" لديهم ويفضلون عدم إبرازها في الوقت الحالي.