قتلت قوات خاصة في الجيش الإسرائيلي، اليوم صباحا (الإثنين) فلسطينيا عندما كانت تعمل للعثور على مطلوبين ووسائل قتالية في البيرة في منطقة رام الله. بدأ تبادل النيران بين قوات الجيش وبين مطلوب، فقتل. أطلقت النيران باتجاه فلسطينيَين فجُرحا بعد أن أطلقا النيران على قوات الجيش.

وأكد الجيش الإسرائيلي أن المطلوب باسل الأعرج (31 عاما) من بيت لحم، ترأس خلية خططت لتنفيذ هجمات ضد أهداف إسرائيلية. حاصرت قوات الجيش منزله مخططة لاعتقاله: "عند دخول قوات الجيش إلى منزل المطلوب المحاصر به، أطلق المطلوب النيران على المقاتلين وبدأ تبادل النيران".

السلاح الذي عثر عليه (IDF)

السلاح الذي عثر عليه (IDF)

وُجدت بندقيات من طراز M-16 متقدمة وبندقية من طراز كارلو بحوزة الأعرج. "تطورت لاحقا أعمال شغب تضمنت إلقاء الحجارة على قوات الجيش"، هذا ما جاء على لسان الجيش.

كما واعتقلت قوات الجيش الإسرائيلي، الشاباك، وحرس الحدود في الليل 12 مطلوبا آخرين مشاركين في أعمال إرهابية في عدد من شوارع الضفة الغربية. عثر أثناء نشاط قوات الجيش، من بين ما عُثر عليه، على آلاف الشواكل وفق معلومات استخباراتية تعود إلى منظمات إرهابية. نُقل كل المطلوبين لمتابعة التحقيق معهم على يد القوى الأمنية.